الأربعاء، ١٢ مايو ٢٠١٠

إسقني شراب الحب

بسم الله الرحمن الرحيم
.
دخل إلى الحانة كئيبا ..
كأن هموم الدنيا قد حملها فوق رأسه قبل الدخول ..
.
ما إن جلس حتى قام بطلب قدح من شراب الحب ..
.
حل المكان صمت رهيب ..
إن هذا المشروب لا يشربه إلا كئيب ..
.
أتى أحد رواد هذه الحانة لصاحبنا المكتئب ..
واستفسر منه عن سبب حزنه ..
.
شكى له ..
وأخبره بأن قلبه مصاب بالقحط العاطفي ..
.
فلا أب يستفسر عن حاله إلا فيما ندر ..
ولا أم تتيح المجال للتعبير عن هذا القحط ..
.
وأخبره بأنه حاول علاج نفسه مستعينا ببنات الشوارع ..
حاول إيجاد من تعوضه وتغنيه عن غيرها ..
.
ولكنهن بنات شوارع في النهاية ..
مللن منه ورمينه ..
وارتمين في أحضان غيره ..
.
هجر ما كان عاكفا عليه ..
وحاول إيجاد بنات "الحمايل" ..
.
ووجدهن فعلا ..
.
صعق عندما علم أن أولاهن طلبت الزواج ..
وطلبت منه أن يأتيها من الباب بدل النافذة ..
.
قال في نفسه :
"انا في الثامنة عشر ..
ويستحيل علي الزواج الآن"
.
هجرته كغيرها ..
بعد أن دعت له بالخير وتمنت له التوفيق ..
.
أخيرا ..
وجد من كان يبحث عنها ..
.
عاش قصة حب فاقت قيسا وليلى ..
وفاقت عنترا وعبلة ..
.
شاء الله أن تجبر الفتاة على من لا تحب ..
بعد وفاة والدها الذي كانت "دلوعته" ..
.
بدأ صاحبنا يهيم على وجهه ..
ليعوض الفراغ الكبير الذي تركته ..
.
سادت لحظة صمت ..
لان النادل أحضر الشراب لصاحبنا ..
.
تناول جرعة منه .. وتنهد
"آآآخ يا قلبي" ..
.
فتيات كثيرات مررن في حياته ..
.
إبتداء بسيدة الأخلاق ..
مرورا بالمتزنة ..
وانتهاء باللعوب ..
.
لم تدم علاقته بأفضلهن أكثر من بضعة أيام ..
لأنه يقارنهن "بالحبيب الأول" ..
فترجح كفتها دائما ..
.
عبارتاه المشهورتان ..
"آآآخ يا قلبي" و "الحل بالزواج" ..
.
ليت الناس علموا بمقصده ..
ليتهم قدروا حاجته للحنان ..
.
هو الآن يصارع نفسه ..
ليقنعها بأن فتاته رحلت .. إلى الأبد
.
لا يمكن لها أن تعود ..
إلا لو كانا في إحدى أفلام بوليود ..
.
ولو عادت ..
هي متزوجة منذ سنة ونصف ..
وهي في الأساس تكبره بعامين ..
.
أكمل بطلنا قدح شراب الحب ..
ثم انطلق إلى فراشه ليعانق الوسادة ككل ليلة ..
.
وها هو يعد الليالي ..
حتى يجتمع بمن تملأ عينه وتغنيه عمن سواها ..
.
ولا يزال الانتظار جاريا : )
.
"محاولة قصصية أولى"
.
الأستاذ سعد المحطب
12-5-2010
.
ثانوية الامام مالك - قسم الاجتماعيات

هناك ١٧ تعليقًا:

غير معرف يقول...

(وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون)كل شي في حكمة:)
بس الواحد يقول( اللهم آجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها ) والله يعوضه بالأحسن :)
موفق أخوي
إختك
نوره الضيف

شعلة أمل يقول...

(من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه)
خل يترك علاقاته ويبطل عشان الله يعوضه ببنت الحلال اللي تملي عينه ..

سالم أبو سلمى يقول...

الله يعينه ويستر عليه ، الظاهر ماعنده ربع =\ خل يتعرّف على صحبه طيبه وصالحه ويمارس هواياته وتمشي حياته بالسليم ..

الحل مو بالزواج وخاصة بفترته هذي خوفك يتزّوج وثاني يوم مطلّق عشان وقتها يتقطّع إرباً إرباً ويدمر نفسه مية بالمية !

بنتي سلمى تسلم عليك وتقولك :

عمو تعد انته ليس ما تدلس الصبيان بالهصه وبس تدعد تتتب كصص ولوايات ؟

شاي الضحى يقول...

بداية موفقه :)

غير معرف يقول...

رسالة دافئة تعبر عن *روح العشق* ومن هام به وأولع ولكني أقول ...من كان في قلبه ..حب.. فهذه نعمة ولكن!!يا حبذا لو قرن به الصبر والعفه.............


أخوك\ابراهيم الشهاب

PURE HEART ~ يقول...

محاولة رائعة ..}

دندنة قيثارة الوجد يقول...

محاولة مميزة .. وفقك الله

غير معرف يقول...

قصه ممتعه تحكي الواقع ......
وعقب عليها بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (خير متاع الدنيا المرأه الصالحه )
والله يرزقه بالمرأه الصالحه لا اللعوب ولا غيرها من بنات الشوارع بس خل يغض البصر:)
fatma alfouzan
فاطمة

shaab يقول...

صدق من قال : {نفسك ان لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل}
نقول لبطل القصة اشغل نفسك بالطاعة وبالصحبة الصالحة فهي دواء لكل ولهان،

إبتسامة عيون يقول...

والله يعينك ، ويعوض عليك
على كل أناملك متميزة في كتابة الخواطر
تقبل مروري ، نتمنى منك المزيد من الإبداع
شكرا لك
مدونة رائعة

Engineer A يقول...

محاولة جيدة .. والفكرة اللي ناقشتها حلوة وقضية مهمة جداً ..

وان شاءالله نقرأن لك المزيد من هذه المحاولات والقصص الأخرى بالمستقبل :)

بالتوفيق

الغـــــدوف يقول...

تسير في خط الإبداع الجميل
والذي لم يغفل من طرح قضية ولم يهمش الجانب الأدبي فيها
استمتعت كثيراً بقلمك

وننتظر المزيد من الهطول البديع

كل الأمنيات بالتوفيق

كوكتيل يقول...

محاولة ناجحه وحلوة

إلى الأمام :)

نورة يقول...

مساء الخير؛
محاوله موفقه؛
باعتقادي لازم يجرب حب الله؛
هي العلاقة المناسبة لوضعه؛

كل التقدير لك؛

السيف يقول...

للأسف هذا حال معظم شباب وبنات جيلنا يبحثون عن من يملاء فراغ كبير في الروح والقلب للأسف عجزت الأسره ان تملئه فهام كل منهم يبحث عنه خارج نطاق الحلال ... 
قصه رائعه . تحكي واقع مؤلم
قلم مبدع ... اشكرك

اجتماعي يقول...

حياكم الله جميعا ..

مشكورين وما قصرتوا على تعليقاتكم ..
اللي شجعتني وحمستني أنزل جزء ثاني ..

ولها تكملة بجزء ثالث بعد ..

حياكم الله مرة ثانية : )

غير معرف يقول...

الله على القصه ان شاء الله القصه اليايه افضل ^^

على خطى المدينة الفاضلة