الاثنين، 31 مايو 2010

اسقني شراب الحب 3 / الاخيرة

بسم الله الرحمن الرحيم
.
نبدأ مع الجزء الأخير ..
على بركة الله ..
.
رأته متجها صوبها ..
ففزعت ..
وخافت أن يتهور ويفضحها ..
.
ولكنها -غفر الله لها- نسيت أمرا ..
نسيت كلمة قالتها له قبل سنوات ..
.
"سوسو إذا تحبني وبتبعدني عن المشاكل ..
خلك بعيد عني"
.
وأيضا نسيت أنه رغم شوقه لها ..
ورغم مشقة الابتعاد عنها ونسيانها ..
.
إلا أنه بقي بعيدا ..
لتنعم بحياة سعيدة مع زوجها "الحقير" ..
.
هو يعتبره حقيرا ..
ولا يعرفه أصلا ..
.
ولكن لمجرد أنه خطف منه أجمل حب ..
وحرمه من أغلى أمنية تمناها ..
.
فلقد إستحق لقب "الحقير" ..
.
جلس سوسو بالكرسي المقابل لمهاوي ..
.
إمتزجت في نظرتها أشياء كثيرة ..
خليط من المشاعر ظهر في عينيها ..
.
شوق وألم ..
حنان وحسرة ..
.
جلس لثوان قليلة ..
ثم قام وعاد إلى مكانه ..
.
رآه زازو ..
وقد إحمر وجهه ..
.
لم يستطع الكلام ..
فعبرته تخنقه وتمنعه ..
.
إلتزم زازو الصمت ..
وكأنه ينتظر أن يتكلم سوسو ..
.
لكنه إنسحب فجأة ..
وترك المجال لمهاوي ..
.
فلقد رآها قادمة لتحادث سوسو ..
وبيدها منديل تمسح به دموعها ..
.
جلست أمامه ..
وأمسكت بيده ..
كما كانت تفعل سابقا ..
.
قاومت دموعها ..
واستجمعت قواها ..
.
وقالت :
"شلونك حبيبي؟"
.
عبرته التي كانت تخنقه ..
تكاد الآن أن تقتله ..
.
تمالك نفسه كي لا يبكي ..
أراد إحتضانها فلم يجرؤ ..
.
وضعت يدها في حقيبتها ..
أخرجت منها ساعة DKNY ..
.
رآها ..
فتبسم ضاحكا ..
.
قالت له :
.
"شوف يا سخيف ..
محافظة عليها من ذاك الوقت ..
من شهر 6 سنة 2008"
.
أخرج نظارة EMPORIO ARMANY ..
ووضعها أمامها ..
.
قال لها :
.
"شوفي النظارة يا سخيفة ..
محافظ عليها من ذاك الوقت ..
من شهر 5 سنة 2008"
.
ضحكا معا ..
وهما ممسكين بأيدي بعضهما البعض ..
.
تماما ..
كما كانا قبل الفراق عام 2009 ..
.
وهما الآن في عام 2014 ..
.
أخبرته بأنها تطلقت من زوجها ..
وكان طلاقهما عن تراض بينهما ..
.
فلا هو يؤذيها ..
ولا هي تضره ..
.
والابن من حق كليهما ..
يعيش معها .. ويراه ابوه متى شاء
.
فهم سوسو مقصد مهاوي ..
وأنها تلمح له أن يتقدم لخطبتها ..
.
لكنه لا يرى في نفسه الشخص المناسب لها ..
.
لأنها جميلة .. وهو "جيكر"
لأنها طيبة .. وهو "مزاجي"
لأنها حنونة .. وهو "قاس"
.
ما كتب بين الأقواس ..
هي صفات يتمتع بها سوسو ..
.
حسب رأي صديقه زازو ..
أعلم الناس به ..
.
لهذا ..
.
كتم الصبابة في قلبه ..
وأسكت صرخات الاشتياق بداخله ..
.
وقام بطلب زجاجة أخرى ..
من شراب الحب ..
.
تركها في يد مهاوي ..
وولى مدبرا عنها .. إلى الأبد
.
في إشارة منه على نبذه الحب ..
وكل شيء يرتبط بهذا المرض ..
.
المرض الذي قيل عنه ..
أن صاحبه لا يتمنى الشفاء منه ..
.
.. إنتهى ..
.
سعد المحطب
31-5-2010
.
ثانوية الامام مالك - قسم الاجتماعيات

هناك 14 تعليقًا:

شعلة أمل يقول...

:( نهايه غير متوقعه
قلت من البدايه هالولد مو حاب من قلبه قام يتسلى بس
ولا لو صج كان يحبها جان حاول يغير من نفسه عشان حبه
يعطيك العافيه اخوي سعد خوش قصه استمتعت فيها وعشت بتفاصيلها لوول حدي انفعلت معاها

غير معرف يقول...

استاذ سعد .... أكثر ما شدني في القصة شخصية زازو مادري زوزا دائما ما اجهل البطل و ابحث عن مواطن الإبداع في الكومبارس .....

بداية حلوة سوسو وسلم على مهاوي (:

ناصر السلطان (:

غير معرف يقول...

وعين الرضا عن كل عيب كليلة ..ولكن عين السخط تبدي المساويا ..
؟؟!! ليش جذي !! ..اهيا راضية بعيوبا .. اهوا شنو مشكلتا !!
الحمدالله عالعافيه والله يرزق كل واحد على قد نيته ياااااااارب :)
موفق اخوي ...
اختك
نوره الضيف :)

غير معرف يقول...

آسف على الخطأ المطبعي و اللغوي اتجاهل و ليس أجهل

أم الخلود يقول...

شراب الحب يسكر كل العشاق من غير خمر .. سلمت الأنامل

Fishah يقول...

صباح الخير

اخوي سعد اهديتك واجب .. مو ناوي تحله؟ ترا عليك خصم كل يوم تطوف فيه الحل :P

اجتماعي يقول...

.. شعلة أمل ..

بالعكس ..
هذا اللي المفروض يصير ..

إهي هدته لما كان محتاجها ..
والحين تعود على فراقها ..

خليها تولي :@
مو كفو حب !!

=====

.. ناصر ..

ترا هالابداع هذا ..
جزء صغير من اللي عندي : d

اتمنى إنك تستفيد مني بالايام الياية ..

وإن شاء الله يوصل : )

اجتماعي يقول...

.. نورة الضيف ..

إهو الله يسلمج ..
إشتغلت عنده الكرامة ..

يعني إهي هدته لما كان بحاجتها ..
والحين تبي ترجع له لما إهي إحتاجته !!

مايصير ..
خليها تنقرص شوي : )

حياج الله ..

=====

.. ناصر مرة ثانية ..

انت جاهل وتجهل وتتجاهل ..

كل أدوات الجهل متوافرة فيك ..
لا تحاتي : d

اجتماعي يقول...

.. ام الخلود ..

صدقتي : )

الله يسلمج ويخليج ..
حياج الله ..

=====

.. fishah ..

صباح النور ..

صرنا مدرسين ..
وليلحين واجبات !!

يلا ماشي ..
إن شاء الله المرة الياية : )

كوكتيل يقول...

نهاية لم أتوقعها نهائيا :(

يعني لما الفرصة جت له هرب نعم

هذا اللي كان يحبها ويتمناها ودامه يدري إنه ما يناسبها ليش ظل متعذب لما تزوجت غيرة وكرة زوجها

أنا اقول ان الحبيب كان يلعب مو يحب :(

كنت ناطرة النهاية وحيل القصة مشوقعة ومن زود إنفعالي أدافع عن المسكينة جنه صج :)

ننتظر الجديد والغير متوقع :)

ويعطيك العافية :)

Engineer A يقول...

زين يسوي فيها :)

دمت بخير

أم الخــلـود يقول...

(حملة الجسد الواحد)

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة في الشريط الجانبي لمدوناتهم تضامنا مع أمة محمد !!

صورة الشعار .. في مدونتي كركر .. ويكتبون فوقها ..

(حملة الجـسد الواحـد)

رابط المدونة

http://krkr111.blogspot.com

جعله الله في ميزان حسانتكم .. آمين

غير معرف يقول...

امممممم
بكل صراحة
اهيا ما عندها سالفة
يعني لو فعلا تحبه كانت تنطره
ولو شافت انه قربه مستحيل اهني ما ألومها لو تزوجت ثاني
بس شلوووون تحبه وتروح لغيره شلووووووون تقدر تتكيف وتعيش حياتها مع ريال غيره !!

المصيبة أنه يحبها ومتعلق فيها
وكل صغيرة وكبيرة تذكره فيها
ليش يوم وصلت لين عنده
تركها ... أتوقع الحب ما فيه كرامة ومثل هالأمور
اهيا غلطانة واهوا بعد غلطان
ساعات الواحد يكون فعلا مو حاس بقيمة الشي الي بين ايدينه
وبمجرد فقدانه يتحسر عليه ..!

lulu يقول...

إبدااااع ماشاء الله...
ما توقعت النهايه كلش ..
بس زين يسوي فيها p;
وبتوفيق ان شاء الله .. دُمتَ مُبدِع !:)

على خطى المدينة الفاضلة