السبت، 26 ديسمبر، 2009

خذ مقلبا بنفسك

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل أيام قليلة كتبت مقالا ..
وأنا الآن أكتب مقالا آخر ..

لهذا أطالبكم بأن تسموني الكاتب العظيم ..
وإن لم تفعلوا ما آمركم به .. فأنتم أعداء النجاح

أنظروا لانجازاتي ..
أنظروا لابداعاتي ..

أعمى الله أبصاركم ..
إن لم تبصروا تحفي الأدبية ..

أخرس الله ألسنتكم
إن لم تسهبوا في وصف محاسني ..

ألم يعجبكم كلامي ؟؟

هذه الحوائط لا تعد ..
إضربوا رؤوسكم بأيها شئتم ..

الكاتب العظيم المبجل صاحب الأنامل الذهبية :
سوسو أبو عيون فتانة

=====

تعبت من لعب هذا الدور المقرف ..
جربوه .. لتعرفوا سبب تعبي

لكني أستغرب جدا ..
جدا جدا جدا ..

وأيضا .. جدا جدا جدا

أستغرب من بشر تتقن هذا الدور ..
ولا تمل تأديته باتقان لا يضاهى ..

نرى أحدهم ..

يكتب عهرا ..
يسميه شعرا .

يتخذ السخف هواية ..
يسميه رواية ..

نراه قد صنع لنفسه مجموعة في كتاب الوجه ..
"He created a group on facebook"

يملؤها صورا له ..
مع أصدقائه .. وأحيانا صديقاته

يضع السيرة الذاتية الغبية ..
التي لا تقوم على أسس ..

* منذ متى نضع في السيرة الذاتية ..

عدد الكتب التي نمتلكها !!
مكانة أجدادنا وآبائنا في المجتمع !!
حجم السرير الذي ننام عليه !!
أسماء جوائز تفوق نلناها في الصف الأول الابتدائي !!

لو كان الأمر بهذه السهولة ..

لكان نصف شعبنا عظماء ..
والنصف الآخر .. على خطى العظماء

هم مساكين ..
أطلقوا على أنفسهم ألقابا لا تليق ..

من أنت يا "زبوط النقعة" كي تسمي نفسك كاتبا؟
ومن أنتِ يا "سحيلة أم الخلاجين" كي تسمي نفسكِ أديبة؟

دعوا العظمة لأهلها ..
واسعوا لنيلها إن كنتم تريدونها ..

لكن إياكم ومحاولة إدعاءها ..

الناس هم من يحكمون علينا بالابداع ..
ولسنا نحن ..

قرأت في سير العظماء والأدباء ..
فوالله الذي لا إله غيره ..
لم أقرأ أن أحدهم أسمى نفسه بما ليس فيه ..

الشاعر .. يسميه متذوقو الشعر شاعرا
الداهية .. يشهد الدهاة له بالدهاء
القائد .. يتبعه الناس لثقتهم به
الظريف .. يضحك الباكون لقدومه

لذا ..
كن أنت .. ولا تأخذ مقلبا بنفسك
كي لا تقع على وجهك .. قريبا جدا

سعد المحطب
26-12-2009
اقرأ المزيد

السبت، 19 ديسمبر، 2009

عادة التغيير السنوية

بسم الله الرحمن الرحيم

لا تأجل عمل اليوم إلى الغد ..
ما دمت تستطيع تأجيله إلى ما بعد الغد ..

كلمة أوجهها لمن ينتظر العام الجديد ليبدأ التغيير

في "الفيس بوك" وفي عالم التدوين ..
رأيت الكثير من البشر يدعون للتغيير

وهذا شيء جميل بحد ذاته ..
ولكني لا أعلم السر وراء تحديد الوقت ..

فنراهم يقولون ..

"إبدأ حياتك بشكل جديد .. مع بداية العام الجديد"
"دع عام 2568م .. عاما خاصا بالتغيير"
"إقترب السنة الجديدة .. متى ستغير حياتك؟"


ولكن .. أتعلمون !!

إن كان أغلب الناس ينتظرون بداية السنة الميلادية ..
دعونا نتميز عنهم ..

ولنضع تاريخا مميزا ..
لا ينافسنا فيه أحد ..

أقترح أن يكون 22-4 من كل عام ..
بداية إنطلاقة جديدة لكل منا ..

أنا أكتب الآن ..

وأضع يدا على "الكيبورد" ويدا على قلبي ..
خوفا من أن أموت قبل إتمام ما أريد إيصاله ..

فكيف بك يا من تنتظر بداية الأعوام كي تتغير؟

كل عام نسمع مثل الكلام ..
وكل عام لا يكون غير الكلام ..

غضوا الطرف عن تاريخ اليوم ..
ومن أراد التغيير .. فليتغير الآن

ثم إني أسألكم ..
أي تغيير ينشده أولئك التافهون؟

كل عام تغيير ..

أيقصدون تغيير شكل "السكسوكة" ؟
أم تغيير "لفة" الحجاب ؟

ماذا سيكون تغيير هذه السنة؟

من "بلاك بيري" إلى IPhone ؟
أم من إمبوريو إلى جورجيو أرماني؟

يحضرني قول قتيل الهوى والغرام .. طلال الخضر

والله لو يمحو الزمان فضائلا ........... ويبيد من طيب الخصال شمائلا
وتغيرت قيم الأنام إلى الردى .......... وتبدلت شيم الكرام رذائلا
ورأيت من باع الأصالة يرتدي .......... ثوبا غريبا مشمئزا مائلا
سأظل وحدي طول عمري ثابتا .......... لا أرتضي للمكرمات
بدائلا

إن كنتم تغيرتم في العام الماضي ..
فما الحاجة للتغيير في هذا العام؟

إلا في حال كان تغييركم السابق غير موفق ..

ومادمتم تغيرت قبل عامين ..
فلماذا تغيرتم قبل عام .. وتنوون التغير هذا العام ..

والله لا أحسب هذا التغيير ..
إلا "موضة" كـ موضة البلاك بيري الخبيث ..

لا تكونوا مثاليين لهذه الدرجة ..
واعلموا بأن التغيير يحتاج إلى لحظة ..

وهذا اللحظة تأتي بقرار ..
في أقل من جزء الثانية ..

وأنظروا إلى سير العظماء ..
مسلمين كانوا أو كفارا ..

الفضيل بن عياض ..
إنقلبت حياته من لص إلى عالم وفقيه

لأنه سمع شخصا يتلو :
"ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله"

فصرخ من فوق السور ..
"بلى قد آن .. بلى قد آن"

عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..
من كافر يحارب الدين .. ويضرب أخته لأنها أعلنت إسلامها

إلى رجل أعز الله به الاسلام ..
إلى من هز عرش فارس والروم ..
إلى من حرر بيت المقدس ..
إلى ثاني مبشر بالجنة ..

هذا التغيير العظيم ..
جاء بعد قراءته لآيات من سورة طه بلحظات ..

وغيرهم كثير .. كثير

كلهم ..
لم ينتظروا بداية العام ..
ولم يحددوا تاريخا ليتغيروا بعده ..

تذكروا ..

التغيير يحتاج إلى لحظة ..
لكن الثبات على التغيير .. يحتاج جهدا

سعد المحطب
19-12-2009

اقرأ المزيد

الجمعة، 11 ديسمبر، 2009

إدفع بالتي هي أحسن

بسم الله الرحمن الرحيم
.
قال الله تعالى في محكم التنزيل
(( إدفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ))
.
من هذه الآية نكتشف الإعجاز القرآني ..
ربما كان من الأدق تسميته إعجازا أدبيا وإجتماعيا ..
أكثر من كونه إعجازا علميا كما إعتدنا أن نسمع ..
.
لو أن خلافات ..
نشبت بين الشخص (أ) والشخص (ب) ..
وتطور الأمر إلى كره وبغض من كلا الطرفين ..
.
بماذا نتوقع أن تنتهي هذه الخلافات؟
ربما إلى تشويه سمعة الآخر؟
إعلان حرب باردة بين الطرفين؟
.
حقيقة لست أدري ..
.
ولكني على يقين تام ودراية ..
لو أن أحد الطرفين ذهب لبيت الآخر
.
حاملا معه هدية رمزية ..
كساعة مثلا أو زجاجة عطر ..
أو حتى رسالة إعتذار ..
.
يقيني هو أن الطرف الآخر سيصمت للحظة ..
.
وفي أثناء هذه اللحظة سيندم على ما فات ..
ويعلنها صفحة بيضاء جديدة ..
ويتمنى لو كان هو من بدأ بالصلح ..
.
الآية الكريمة واضحة وضوح الشمس وتفسر نفسها ..
(( ولي حميم )) ..
.
أي أنه ليس وليا عاديا بل حميما ..
وربما يصل به الحال إلى أن يكون أخا لم تلده أمي ..
.
رسالة ..
.
لكل من كان له أخ أو صديق أو زميل ..
حالت بينهم الأيام ودخل الشيطان بينهما ..
.
وزرع الحقد في قلب كليهما على الآخر ..
مادامت الفرصة أمامك فلا تضيعها ..
ولا تدخر وقتا لإصلاح ما فات ..
.
ولا تكن كالذي قرأت عنه قبل مدة وجيزة ..
.
عندما تشاجر مع رفيق دربه على أمر تافه ..
وإنتهى الشجار بجرح مشاعر صديقه ..
.
وتركه يترك المكان مكسور القلب ..
وشاء الله أن يأخذ أمانته في نفس الليله ..
بل بعد الشجار بساعات قليلة ..
.
خسر علاقة أخوية لا تقدر بثمن ..
ويستحيل لها أن ترجع أو يجبر كسرها ..
فلقد إنتهت حياة أحد الطرفين ..
.
وأختم بقول الشافعي رحمه الله :
سلام على الدنيا إذا لم يكن فيها .... صديق صدوق صادق الوعد منصفا
.
سعد المحطب
الكتابة : 9-6-2008
النشر : 11-12-2009
اقرأ المزيد

الاثنين، 30 نوفمبر، 2009

صح وخطأ

بسم الله الرحمن الرحيم
=====

صح ..
أن يشجع الأساتذة طلبتهم بشتى الوسائل

خطأ ..
أن يظن الأستاذ أن الطالب كائن غبي ولا يصلح لشيء

=====

صح ..
أن تشاور الأصدقاء الثقات فيما تنوي صنعه ..

خطأ ..
أن نأخذ برأي فلان وفلان .. لدرجة أننا نلغي آرائنا الشخصية

=====

صح ..
أن تكون للأب هيبة في قلوب الأبناء ..

خطأ ..
أن يصبح الأب دكتاتورا .. فيخافه الأبناء بدل أن يهابوه

=====

صح ..
أن تعجب باحداهن وتتمناها زوجة لك وأما لأولادك في المستقبل ..

خطأ ..
أن تنسى أن هناك أناسا يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله ..

=====

صح ..
أن تضع أمامك طموحا أشبه بالخيال .. ولكنه ممكن التحقيق

خطأ ..
أن تتجنب الناس المحبطين .. وتنسى أن تذمرهم هو أفضل دافع

=====

صح ..
أن تنمي ما تمتلك من قدرات .. وتسخرها لتحقيق طموحك

خطأ ..
أن تسخر مواهبك لجذب أفراد الجنس الآخر فقط ..

=====

صح ..
أن تعيش قصة حب في خيالك .. تملئ بها فراغك العاطفي

خطأ ..
أن تعايش الخيال وتجعل قصتك الخيالية تؤثر على حياتك الواقعية

=====

صح ..
أن تثق بالناس وأن تكون أهلا لثقتهم ..

خطأ ..
أن تثق بكل من ترى .. دون أن تختبر أمانتهم

=====

صح ..
أن تضحك وتبتسم وتمازح هذا وذاك ..

خطأ ..
أن يكثر ضحكك إلى أن تقل هيبتك وتتساوى مع الحمقى ..

=====

صح ..
أن تقرأ الشعر وتحفظه وتتأثر بدرر القول منه ..

خطأ ..
أن تطغى درر الشعر على تأثرك بالقرآن ..
=====

سعد المحطب
30-11-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 20 نوفمبر، 2009

مشكلة

بسم الله الرحمن الرحيم
.
عذرا على التأخر في الكتابة ..
كان أسبوعا عصيبا مليئا بالامتحانات
.
نبدأ ..
.
=====
.
مشكلة ..
.
حين تدخل الامتحان متأخرا ..
.
تحمل كرسيا لتجلس في مكانك ..
فتضرب إحداهن بمنطقة قاتلة "الكوع" ..
.
وتسمع صوتها وهي تقول "آآآي" ..
.
=====
.
مشكلة ..
.
حين تكون مسجلا في شعبة إناث ..
.
يعاني فيها الجميع من مشكلة ..
وهي أن الـ Data show تحتاج لشخص طوله ... سم لتشغيلها ..
.
وتكون أنت الوحيد الذي بهذا الطول ..
.
=====
.
مشكلة ..
.
حين تكون لك لحية "على قد الحال" ..
.
فيظنك الناس من أولياء الله
ويقدمونك لتصلي بهم ..
.
ولو علموا قبيح سريرتك ..
لأبى السلام عليك من يلقاك
.
=====
.
مشكلة ..
.

حين تجري إختبار ذكاء على مريض نفسي ..
.

وحين تنتهون ..
تأتيكم الصدمة من الدكتور المختص ..
.
"ما ضربكش؟
أصل معاه بارانويا وبيشك فكل اللي حواليه ..
ولو حس إن حد بيضحك عليه .. ممكن يضربه"

.
فتحمد ربك أنك لم تضحك عليه ..
من سيحاسبه إن "كفخك" ؟
.
=====
.
مشكلة ..
.
حين "تتحرش" بأكبر نبّاح في بلدك ..
وتتوقع أن يصله ما تكتب عنه ..
وتنتظر الرد منه في عموده اليومي "الأعوج" ..
.
لكن ..
لا حياة فيمن لا حياء له ..
.
=====
.
مشكلة ..
.
حين يظن الناس بك خيرا ..
وتظن بهم خيرا ..
.
فتكون أهلا لظنهم ..
ولا يكونون أهلا لظنك ..
.
=====
.
مشكلة ..
.
حين ننسى أن ..
"سباب المسلم فسوق .. وقتاله كفر"
.
فنسب أصدقاء وزملاء ..
ونحارب أخوة وأقرباء ..
.
=====
.
مشكلة ..
.
حين يرأس الاتحاد الكويتي لكرة القدم ..
شخص مثل طلال الفهد ..
.
"مع إحترامنا لشخصه"
.
=====
.
مشكلة ..
.
حين يقول وزير لنائب ..
"سد بوزك" ..
.
فلا تفهم معنى هذه الكلمة ..
.
وبعد البحث والتحري ..
تجد معناها في قاموس "الشارع" ..
.
فتعرف أنها تعني "أغلق فمك"
.
وفي رواية أخرى ..
"جب"
.
=====
.
مشكلة ..
.
حين تمتلئ الدنيا بالمشاكل ..
.
وعندما تنوي الكتابة عنها ..
تتبخر الأفكار من رأسك ..
.
فلا تجد شيئا تكتبه ..
.
لأنك تعلم أن "عمك أصمخ" ..
وأن كلامك لن يقدم أو يؤخر ..
.
وأن أفضل حل في هذه الحالة ..
.
هي أن تغلق "اللاب توب" ..
لاسيما وإن كان "توشيبا" ..
.
لانك إن لم تفعل هذا ..
ربما ستنفعل وتكسره .. وتبكي على حطامه
.
سعد المحطب
20-11-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 6 نوفمبر، 2009

نبّاح الوطن

بسم الله الرحمن الرحيم
.
طلبت إحداهن مني ..
أن أساعدها في إنتقاد كاتب فاشل ..
.
فرحت ورحبت ..
لأني أنتظر شيئا يشجعني على إنتقاده ..
.
وها أنا قد ظفرت به ..
.
أرسلت لي جزء من مقالة له ..
وطلبت تعليقا على ما كتب ..
.
=====
.
الله جميل ويحب الجمال ـ فقد استمتعت برؤية الجميلات السويسريات والألمانيات وبقية جنسيات السائحات وهن «يبلبطن» في حمام السباحة وكأنهن.. «ميد» في «طاروف»، وفي اليوم الرابع انطلقت بالسيارة الى أرض الله الواسعة بعد أن غسلت عيوني ومسامعي بهذا الجمال المتحرك والحي عقب شهور وسنوات من رؤية اللحى والدشاديش القصيرة والوجوه المكفهرة حتى أصبت بـ «الحارج الاجتماعي».. الدائم!
.
=====
.
أما تعليقي ..
فكان الآتي :
.
بداية ..
أشكر الله تعالى ان جعل هذا الكاتب يعلم أن الله جميل ويحب الجمال
ثم إني أسأل الله له الهداية على ما كتب ..
.
وأدعوه إلى التوبة العاجلة ..
.
ثم ..
هنيئا له بجميلات سويسرا وألمانيا ..
وهنيئا "للمطاوعة" الذين سخر منهم .. بالحور العين إن شاء الله
.
ألا يعلم هذا الانسان ..
أن النظرة سهم من سهام إبليس؟
وأن اللحية والتقصير سنة خير البشر؟
.
أم أنه لا يعلم أن "المطاوعة" الحقيقيين هم أسمح خلق الله وجوها؟
لأنهم أحرص الناس على الابتسام .. فهكذا أمرنا ربنا عز وجل
.
ثم إني لا أعلم عن أي سنين قضاها في رؤية اللحى والدشاديش !!
.
أيقصد لحى الراقصات؟
أم "دشاديش" العاهرات؟
.
أم أنه يستعجل "حارج جهنم" إن لم يستغفر ربه؟
.
ولا أملك تعليقا على كثرة المصطلحات العامية ..
فهي تدل على ركاكة الاسلوب وضعف اللغة ..
.
** إنتهى تعليقي **
.
=====
.
هل عرفتم الكائن البشري الذي أتكلم عنه؟
.
نعم ..
إنه عشيق الراقصة دينا ..
.
صاحب السيجار الضخم ..
الذي ظل يمسكه طوال شهر رمضان ..
.
إنه "نبّاح الوطن"
إنه "البوليسي المخلص"
.
=====
.
سعد المحطب
6-11-2009
اقرأ المزيد

الاثنين، 26 أكتوبر، 2009

من رسولي .. ومن مراهقة

بسم الله الرحمن الرحيم
.
ذهبت إلى السينما مع أحد "الجياكر" ..
فشاهدنا فيلما حزينا ..
.
خلاصته ..
مراهقة مصابة بالسرطان ..
وتنتظر الموت في أي لحظة ..
.
كان بعض الدعوات للانحلال الأخلاقي ..
واضحة جلية ..
.
بغض النظر عن جوانب التفاهة ..
أثناء مشاهدتي ..
.
سمعت صوت ..
شهيق .. نعيق .. نهيق
.
لا أعلم ..
ولكنه صوت آت من الخلف ..
.
قوارير ناعمات ..
يحملن من الأنوثة كل معانيها ..
.
تأثرن بتمثيل أتانا من بلاد تجيد التمثيل ..
ولا تجيد شيئا كما تجيد التمثيل ..
.
مر ببالي بيت من الشعر ..
فإذا ذكرت مصيبة ومصابها..........فأذكر مصابك بالنبي محمد
.
أي ..
أنك إن مررت بمصيبة وجزعت ..
فتذكر مصابك بموت نبيك صلى الله عليه وسلم ..
.
ستهون عليك مصيبتك ..
إن كان سيدنا أحب الناس إليك ..
.
فما بال القوارير نسين مصابهن بالنبي !!
.
إني لأخجل أن أرى أناسا تبكي لتمثيل ..
ولا تبكي حين تسمع قصة موت النبي صلى الله عليه وسلم ..
.
تلك الممثلة المراهقة ..
نالت أموالا طائلة لتبكيني وتبكِ غيري ..
.
أما نبينا ..
فبكى .. وبكى .. ثم بكى ..
من شوقه لنا ..
.
هي في الفيلم ..
علمتنا كيف "نواعد" في أحلك الظروف ..
وسيدي علمنا أن نصلي في إشتداد المرض ..
.
هي ..
إشتاقت لعشيقها الفاجر .. فأرادت الانتحار لتلحق به
وحبيبنا بكى من شوقه لنا .. وأسمانا "إخوانه"
.
المراهقة ..
تفتخر أمام أهلها بأنها قبلت ذلك العشيق ..
وقدوتنا علمنا الرومنسية كما لم يعلمها أحد لأحد ..
.
تلك ..
تصبرت على البلاء لعلمها أنها ستلقى الحبيب ..
ورسولنا نقل لنا وعد الله بأن لنا الجنة إن صبرنا ..
.
أبعد ما سلف ..
نبكي لتفاهة أفلام !!
.
أم سنقرأ قصة خير البشر ..
ونستذكر مدى شوقه وحبه لنا ..
ونبادله بالقليل .. !!
فلسنا أكفاء لنقابله بالمثل ..
.
=====
.
قبل أن يقرأ الموضوع ..
من هو أشد مني ذكاء ..
.
ويقول "دامك تسب الافلام .. عيل ليش تدشها؟"
.
أقول له ..
"قضاء للوقت .. وملئا للفراغ .. وصرفا لما زاد من النقود :p"
.
سعد المحطب
26-10-2009
اقرأ المزيد

الأحد، 18 أكتوبر، 2009

سالفة + برزنتيشن الجنائي

بسم الله الرحمن الرحيم
.
صداع قاتل ..
أضاع كل كلمة كنت سأكتبها ..
.
لذا ..
في هذه المرة سأقتدي بـ Princess Adadi ..
وسأكتب ما سأكتب .. على هيئة "قرقة"
.
=====
.
شخص عزيز ..
يدعى عبدالعزيز ..
.
غائب منذ أسبوع تقريبا ..
فجأة إتصل ليخبرني بأنه مصاب بأنفلونزا الخنازير
.
هو صديقي المقرب ..
فالمزاج متقلب قليلا ..
.
=====
.
كان يوما متعبا ..
بعد نهاية أسبوع قاتلة ..
.
"كويز" في مادة اللغة الانجليزية ..
+
"برزنتيشن" في مادة علم النفس الجنائي ..
+
بدايات انفلونزا
.
ولأني من هواة العمل تحت الضغوط ..
أنهيت هذا اليوم باقتدار ..
.
فالحمدلله وحده ..
.
=====
.
بعد تقديم "البرزنتيشن" ..
قام أحد الزملاء "متحرشا" ..
وقال أن الشرح غير مفهوم ..
.
وكنت أعلم أني سأسمع كلاما كهذا ..
.
فقمت بتجهيز الدواء قبل الداء ..
ووضعت رابط المدونة في نهاية التقديم ..
.
وأخبرتهم بأني سأضع شرحا وافيا ..
ويمكنهم تحميله وقراءته كيف ومتى شاءوا ..
.
فكان ما تقرؤونه الآن ..
.
=====
.
قد لا تروق هذه الكتابة للبعض ..
لأنهم ليسوا من المهتمين بعلم النفس ..
.
كان التقديم بعنوان ..
"ظاهرة التنمر عند الأطفال" ..
.
موضوع جميل ويستحق القراءة ..
ومجهز على Power Point ..
.
حجم الملف 1.03 ميجا
صغير جدا ..
.
للتحميل
.
وشكرا : )
.
سعد المحطب
18-10-2009

اقرأ المزيد

الأحد، 11 أكتوبر، 2009

قيس في الطب النفسي

بسم الله الرحمن الرحيم
.
بفضل الله وحده ..
ثم بمساعدة "ماما نبيلة"* ..
.
تم قبولي "جوازا" في التدريب الميداني ..
في مستشفى الطب النفسي ..
.
غدا هو أول يوم لي هناك ..
جلست أفكر في ماهية هذا اليوم ..
.
سرحت بمخيلتي بعيدا ..
لأرى ما سأرويه لكم ..
.
=====
.
وصلت إلى المستشفى ..
.
نزلت من سيارتي الجميلة ..
ذات "التكييف الغبي" ..
.
صعدت إلى الدور الأول ..
قسم الصحة النفسية ..
.
وقبل دخولي إلى مكتب الدكتورة بثينة ..
التي ستشرف على تدريبنا ..
.
رأيت شخصا "مبهذلا" ..
يرتدي "البرمودا" مع العمامة ..
.
أخذ يلوح لي لأقترب منه ..
أحسست أنه سيسرق نظارتي الـ "ARMANI" ..
.
خلعتها وأقتربت منه ..
.
فأخذ يحادثني عن حبيبته ..
التي أدخل هنا بسببها ..
.
أخبرني بأن إسمه قيس بن الملوح ..
وأحزنني أن أهله يلقبونه بـ "المجنون" ..
.
قال لي أبياتا من الشعر ..
جعلتني "أطق على راسي" من روعتها ..
.
هذه بعض من أبياته الرائعة ..
.
=====
.
إذا أنت لم تعشق فتصبح هائما ..... وتك معشوقا فأنت حمار
.
قلت في نفسي ..
حسب رأي هذا المجنون ..
وحسب فلسفته الغريبة ..
.
كم واحدا منا "حمار" ؟؟
.
=====

قضاها لغيري وإبتلاني بحبها ..... فهلا بشيء غير ليلى إبتلانيا !!
.
سؤال ..
هل يعتبر هذا البيت ..
إعتراضا على القدر وحكمة الخالق؟
.
إن كان كذلك ..
فأنا أول البرآء منه ..
.
=====
.
لقد ثبتت في القلب منكِ محبة ..... كما ثبتت في الراحتين الأصابع
.
هل رأى أحدكم وصفا للحب ..
أدق من هذا الوصف؟
.
بالنسبة لي ..
.
لم أر ..
ولا أظن نفسي ممن سيرى !!
.
=====
.
لو أنصف الدهر ما فارقتكم أبدا ..... ولا تنقلت من ناس إلى ناس

هذا البيت يفسر سبب "التخرفن" ..
.
حيث أن من يحب إحداهن ..
وتقطع الظروف هذا الحب ..
.
فإنه يبحث عن أي حب يسد به الفراغ ..
إلى أن يبرء جرح الحب الأول ..
.
=====
.
أقول لها يوما وقد شط بي النوى ..... متى الملتقى؟ قالت قريب من الحشر
.
يا الله ..
.
ما أرق قلبك يا قيس ..
وما أصدق حبك ..
.
عوضك الله عن ليلى بمن هي خير منها ..
.
=====
.
طوبى لمن أنتِ في الدنيا قرينته ..... لقد نفى الله عنه الهم والجزعا
.
أرأيتم أصدق من هكذا حب؟
.
بعد ما عاناه من صبابة حبها ..
وبعد كل كبد تحمله ..
.
نراه يهنئ زوجها "الحقير" ..
ويبشره بأنه لن يرى الهم أو الجزع في حياته ..
.
كيف لا .. !!
وقد صار زوج ليلى .. ملكة قلب قيس
.
=====
.
أقلب طرفي في السماء لعله ..... يوافق طرفي طرفها حين تنظر
.
حين قال هذا البيت ..
علمت سبب تسميته بالمجنون ..
.
فليس من المعقول أن يفعل أحدنا هذا الفعل ..
إلا أن يكون مجنونا ..
.
أنت بمدينة .. وهي بمدينة أخرى
.
تنظر في السماء ..
لعلها تكون ناظرة لها ..
في نفس اللحظة !!
.
إنك لمجنون يا صاحبي ..
شفاك الله .. وعافانا
.
=====
.
فجأة .. سمعت صراخا
.
"سعد وينك .. تعال لا أنقصك درجات"
.
يا إلهي ..
إنها الدكتورة أمثال الحويلة ..
.
إنتهى الخيال ..
نكمل لاحقا ..

.
* ماما نبيلة = دكتورة نبيلة شهاب
.
سعد المحطب
11-10-2009
اقرأ المزيد

الاثنين، 28 سبتمبر، 2009

يا ويحنا

بسم الله الرحمن الرحيم
.
قال الشافعي :
كم من نظرة فتكت في قلب صاحبها .......... فتك السهام بلا قوس ولا وتر
.
فيا ويحنا ..
كيف الخلاص من فتك السهام .. !!
والحرام صار أسهل من الحلال ..
.
===
.
تقول العبارة المشهورة :
من تكلم بغير فنه .. أتى بالعجائب
.
فيا ويحنا ..
كيف طغت العجائب على الوقائع !!
.
===
.
يقول وليم ماكدو :
من المستحيل هزيمة رجل جاهل في النقاش
.
فيا ويحنا ..
كيف زاد عندنا من تستحيل هزيمته ..
.
===
.
يقول أبو نواس :
مرض الحبيب فعدته .......... فمرضت من حذري عليه
فأتى الحبيب يزورني .......... فبرئت من نظري إليه
.
فيا ويحنا ..
كيف فقدنا هذا الصدق في الحب !!
.
===
.
يقول صلى الله عليه وسلم :
العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر
.
فيا ويحنا ..
كم كافرا نراه .. ونحسبه مسلما !!
.
===
.
يقول الشافعي :
إقبل معاذير من يأتيك معتذرا .......... إن بر عندك فيما قال أو فجرا
.
فيا ويحنا ..
كيف صرنا لا نقبل الاعتذار إلا مع الهدايا وإهانة من يعتذر !!
.
===
.
أتوا إلى عالم جليل ..
فأخبروه أن إبنه يعشق فلانة بنت فلان ..
.
فقال : الحمدلله الذي صيره لفطرة بني آدم
"أي أنه عشق فتاة ولم يعشق رجلا"
.
فيا ويحنا ..
كيف صارت نظرتنا للمحب ..
كنظرتنا للشاذ والزاني !!
.
===
.
يقول الشيخ بن باز رحمه الله :
تجنبوا ذكر الله في الأناشيد .
.
فيا ويحنا ..
كيف صرنا نتعمد ذكر الله حتى في الأغاني ..
لاعطاءها صبغة دينية ..
.
===
.
الأحاديث القائلة :
- انكحوا الأكفاء ، واختارو لنطفكم
- تخيروا لنطفكم
.
هي أحاديث موضوعة ولا أصل لها ..
.
أما الحديث :
- انطر في أي نصاب تضع ولدك ، فإن العرق دساس
.
فإسناده ضعيف ..
.
وحديث :
- تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك
.
هو صحيح ..
.
فيا ويحنا ..
كيف صرنا نقبل ونرفض التزويج ..
بحجة الأصل ..
وأدلتنا أحاديث ، إما موضوعة أو ضعيفة .
.
===
.
على ذكر الأحاديث :
- أنا مدينة العلم وعلي بابها .
.
حديث ليس له أصل
.
فيا ويحنا ..
كيف صار بعضنا يغالي في حب الصحابة ..
لدرجة التقول على رسول الله صلى الله عليه وسلم
.
===
.
قالت الزميلة Fishah :
اخوي سعد عسى ما شر؟
عقب هالذكرى السووووده ما كتبت شي @@
.
فيا ويحنا ..
كيف ننسى أن هناك "خوش" ناس ينتظرون ما نكتب :p
.
===
.
شكرا للزميلة "رحيق العفة" على تصميم 3 بنرات جديدة للمدونة
.
سعد المحطب
28-9-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 18 سبتمبر، 2009

ذكرى الأحد الأسود 18-9

بسم الله الرحمن الرحيم
.
اليوم هو الذكرى الرابعة لحادث مؤسف ..
.
كم كانت فرحتي كبيرة بسيارتي الجديدة ..
لم تكن من النوع الغالي جدا .. ولكنها كانت اختياري
.
شخص .. جزاه الله ما يستحق
ركب السيارة .. وكأنه لم يركب سيارة من قبل
.
ظننت أنه أتى إلي بعربة تجرها البغال ..
فلما رأيت سيارته .. ذهلت
.
لأن سعرها يفوق سعر ما أركب ..
بثلاثة أضعاف أو يزيدون ..
.
لكن من في قلبه فقر ..
يرى الدراجة كصاروخ ..
ولو كان يمتلك مركبة فضائية ..
.
هو حسود ..
وعينه كما نقول "وحدة بوحدة" ..
.
ياليته قال "ما شاء الله" ..
ياليته كف بصره عما رأى ..
.
لكن ..
الـ (.....) يبقى (.....)
.
سحبت أوراقي من الجامعة ..
جلست بالبيت .. لا أنيس ولا جليس
.
والسبب ..
شخص لا يخاف الله .. ولا يذكره
.
صورة السيارة ..
.


.
صورة صاحب الحادث المسكين "أنا"

سعد المحطب
18-9-2009
اقرأ المزيد

السبت، 5 سبتمبر، 2009

ياليتنا

بسم الله الرحمن الرحيم
.
أثناء بيعة النساء ..
وحينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم
يقرأ عليهن بنود البيعة ..
.
قال "ولا تزنين" ..
.
هنا قامت هند بنت عتبة "قبل أن تسلم" ..
وصاحت : أوتزني الحرة !!
.
في العصر الجاهلي ..
كان زنا الحرة من العار ..
.
فياليت بعضنا يرجع للأخلاق الجاهلية .
.
===
.
يقول نابليون :
المجد يحتاج إلى ثلاثة ..
العمل .. ثم العمل.. ثم العمل
.
فياليتنا خططنا وعملنا .. لتحقيق المجد
بدل اللطم و "التحلطم"
.
===
.
يقول أبو الأسود الدؤلي :
لا تنه عن خلق وتأتي مثله.......عار عليك إذا فعلت عظيم
.
فياليتنا نستقيم بأخلاقنا ..
قبل أن نأمر غيرنا بالجلوس ..
في مكان لا يضايق بنات "ابليس"
.
===
.
يقولون ..
"واحد هو الشعب .. لا للطائفية"
.
فياليتنا نتكلم بأدب عن رموز ديننا ..
ولا نتصيد على رموز المذاهب الأخرى ..
بحجة حرية الرأي والتعبير ..
.
"والله لن يحركوا فيك ذرة ياشيخنا عبدالعزيز بن باز"
.
===
.
يقول إبن تيمية :
حور حسان قد كملن خلائقا.......ومحاسنا من أجمل النسوان
.
فياليتنا لا نفتن بـ "أقبح" النسوان ..
كي نلقى "أجمل" النسوان
.
===
.
كان الفتى الصغير إبن الأرملة ..
يطمح بأن يحكم الولايات المتحدة ..
فضحك منه مدرسه وزملاؤه ..
.
لكنه أصر على حلمه ..
.
فجد واجتهد ..
وسار على الدرب ..
إلى أن وصل
.
فرأينا "بيل كلينتون" رئيسا
.
===
.
يقول دعبل الخزامي :
يموت رديء الشعر قبل أهله.......وجيده يبقى وإن مات قائله
.
فياليتنا نعرف قدر شعرائنا ..
ولا ندع مجالا للمستشعرين ..
.
===
.
يقول الشافعي :
ومن هاب الرجال تهيبوه.......ومن حقر الرجال فلن يهابا
.
فياليتنا نعلم أن سب الرجال لا يثمر الهيبة
وأن سبابهم لن يزيدنا إلا إنحطاطا ..
.
===
.
يقول حامد زيد :
لا بارك الله في رفيق تزعله كلمة عتاب.......ولا جمع الله رجال اللي تفرقهم مرا
.
فياليتنا لا نخسر صداقات إستمرت طويلا ..
لأن "فلانة" لا تحب صديقي ..
.
===
.
كان لعبدالله إبن المبارك جار يهودي ..
وعندما أراد بيع داره ..
.
قال :
هي بألفي دينار ..
ألف ثمن الدار
وألف ثمن جوار عبدالله بن المبارك
.
فياليتنا نحسن الجوار ..
ونحسن الصحبة ..
ونحسن الزمالة ..
.
ربما تباع بعد زمن ..
كما بيع جوار إبن المبارك ..
.
سعد المحطب
5-9-2009
اقرأ المزيد

الخميس، 27 أغسطس، 2009

هكذا ضاعت الأندلس

بسم الله الرحمن الرحيم
.
قصة سمعتها .. سأرويها لكم
ثم نعقب عليها ..
.
أرسلت ملكة الكفار جاسوسا للأندلس ..
يوم كانت للمسلمين ..
.
فرآى غلاما يبكي بحرقة ..
إقترب منه وسأله عن سبب البكاء ..
.
فقال :
أريد الجهاد ولم يأذنوا لي ..
.
فأرسل الجاسوس إلى الملكة ..
"لا سبيل لكم إلى الأندلس اليوم ..
غلامهم يبغي الجهاد والموت ..
فكيف برجالهم"
.
وبعد سنين ..
أرسلت الملكة نفس الجاسوس ..
.
فرآى شابا فتيا يبكي بحرقة ..
إقترب منه وسأله عن سبب البكاء ..
.
فقال :
حرموني من فتاة أحبها ..
.
فأرسل الجاسوس إلى الملكة ..
"الآن تعالوا وخذوا الأندلس ..
فرجالهم صار هذا همهم"
.
.. إنتهى ..
.
بغض النظر عن صحة أو كذب القصة ..
.
ألا تحسبونها تحاكي واقعنا اليوم؟
ألا ترون كيف صار حال بعض شبابنا اليوم؟
..
لن أطيل ..
.
لكن تفكروا في القصة ..
وإستخرجوا العبر معي ..
..
وليكن النقاش حول ما خرجتم به !!
.
هذه الطريقة تسمى "العصف الذهني" ..
.
سعد المحطب
27-8-2009
اقرأ المزيد

الأربعاء، 19 أغسطس، 2009

حملة "نحو تدوين بلا سخافة"

بسم الله الرحمن الرحيم
.
كل يوم يزداد اهتمامي بالمدونات أكثر فأكثر ..
.
ولكن مع الأسف ..
كل يوم أكتشف أن السخافة تزداد ..
.
لهذا فكرت أن ننشأ حملة جديدة ..
تحارب السخافة بكل أشكالها ..
.
عنوانها ..
"نحو تدوين بلا سخافة"
.
وإليكم الشعار ..

.
.
من يؤيد فكرة هذه الحملة ..
فليشاركنا فيها ..
ويضع الشعار في مدونته
.
علما بأن الحملة ستبدأ من اليوم
إلى أن يشاء الله ..
.
سعد المحطب
19-8-2009
اقرأ المزيد

السبت، 8 أغسطس، 2009

درر في غير محلها

بسم الله الرحمن الرحيم
.
هطلت الأمطار في فصل الشتاء ..
فخرج كاتب هذه السطور "المزيون" ..
.
مع صديقه "الجيكر" ليروا المنظر .. عند مدخل الكلية
.
فكما تعلمون ..
هذه المناظر نادرة الحدوث في بلدنا الكويت
.
ما إن جلس "الجيكر"
حتى قال حكمة .. ربما غرست له نخلة في الجنة
.
قال :
"شوف المطر .. سبحان الله"
.
فكان ردي أقوى وأجمل ..
"قل هو الله أحد"
.
الحوار لا يخلو من الحسنات .. إن شاء الله
لكنه غير مفيد إطلاقا ..
.
فما دخل هذا الكلام .. بمغزى الحوار !!
.
الآيات والأذكار والدعاء ..
كلها .. أعتبرها كنوزا ودرر القول
.
لكن لا يجب أن نحط من قدرها ..
في أن نذكرها في غير محلها ..
.
الفصل شتاء .. والجو غائم .. والهواء عليل جميل
من الطبيعي أن تنزل الأمطار ..
.
فالأولى أن نقول ..
الحمدلله .. بدل .. سبحان الله
.
لأنه بالحمد تدوم النعم ..
أما التسبيح فله شأن آخر ..
.
تخيلوا أن أحدنا مصاب بتمزق في العضلات ..
فيعطيه الطبيب دواء لصداع الرأس !!
.
دواء الصداع جيد .. وضروري
ولكن ليس لتمزق العضلات ..
.
كذلك تكون الحكم والعبر ..
حين توضع في غير محلها ..
.
حين نبارك لشخص تزوج ..
نقول له : بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير
.
فنؤجر .. إن شاء الله
لأننا إتبعنا السنة النبوية الشريفة
.
لكن .. قولوا لي
.
هل سنؤجر إن قلنا هذا الدعاء ..
لأهل شخص متوفى؟
.
ربما نعم ..
لأننا سنطرد من العزاء ..وسيقذفوننا بكل ما تقع عليه أيديهم ..
.
في تراثنا العربي والاسلامي الكثير من الحكم ..
أو الأقوال التي تناسب بعض المواضع ..
.
منها ما يلي ..
.
- إذا هبت رياحك فاغتنمها .
" قطعا لا تقال لمن رسب في إختبار "
.
- من تكلم بغير فنه أتى بالعجائب .
" حتما لا تقال لمريض مصاب بالسرطان "
.
- إعقلها وتوكل .
" مؤكد لا تقال لمن ينوي الانتحار "
.
إذن ..
علمنا أنه لكل مقام مقال ..
.
كي لا يقوم أحدنا وقد قرأ كتابين ..
بأن ينثر الأمثال والحكم يمنة ويسرة ..
.
لنعلم أنه شخص مثقف ..
.
يلوي العلم ليا ..
ويطويه طيا ..
فيسقط له رطبا جنيا ..
.
.. رسالة ..
.
قبل النطق بالحكمة ..
زنوها وقارنوها بالموقف ..
.
كي لا تفقد رونقها ..
فتنطفئ شعلة فائدتها ..
.
ويصبح كلامكم ..
بلا معنى أو دليل ..
.
سعد المحطب
8-8-2009
اقرأ المزيد

الأربعاء، 5 أغسطس، 2009

خاطرة للاجتماعية + نشيدة القاضية

بسم الله الرحمن الرحيم
.
رغم ما حصل .. ويحصل
يبقى الحق أحق أن يتبع ..
.
ومهما كان من نزول وإنحطاط في الطرح ..
تبقى القائمة الاجتماعية هي الرائدة دوما ..
.
ليس برجالها وبناتها ..
وإنما بفكرها ..
.
فالأشخاص يمرون لسنوات .. ويذهبون
أما الفكر فهو الأصل ..
.
كان الشعار قبل عام ..
"صفعة الرجال"
.
فذاقت المستقلة تلك الصفعة ..
وهي فقدان الفوز في كل الصناديق ..
.
أما هذه السنة ..
.
لن تكون هناك صفعات أبدا ..
فالصفعة يزول ألمها بعد دقائق ..
.
لذا قررنا أن تكون القاضية ..
قاضية .. لا يقومون بعدها
.
وبعد أن يقضى عليهم ..
سيصبحون ذكرى للزمن ..
.
فيأتي الجيل القادم ..
ليقال له .. في يوم من الأيام كانت هناك مستقلة
.
آثار تلك الصفعة ..
هي من ستحكي لهم عن سنين مضت ..
.
أترككم مع النشيدة ..
التي كانت نتاج عمل توأم الاجتماعية الفني
.
إسم النشيدة : القاضية
كلمات : سعد المحطب
أداء : ناصر السلطان
توزيع : محمد الحمد
تاريخ التسجيل : 1-8-2009
.
.
سعد المحطب
5-8-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 24 يوليو، 2009

فضفضة محطبية (1)

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الطريقة مقتبسة من الصديق الجميل "طلال الخضر" ..
الملقب بـ "الحارث بن همام" ..

وهي مأخوذة من غير إذن منه ..
بحكم الميانة ;)


===

- من أهم الدروس المستفادة من عالم التدوين ، هي أن التدوين ليس له وقت ، فمتى ما طرأت الفكرة ، وجبت كتابتها .

- من عادات أهل الكويت ، الكرم والضيافة والشهامة ، وأيضا إحضار الحلويات من لندن .
"الحمدلله على السلامة ولد خالتي"

- يقول أبو تمام :
نـقــِّـل فؤادك حيث شئت من الهوى == ما الحب إلا للحبيب الأول

.. لهذا سأظل أحبكِِ يا أجمل حب "نظارتي EMPORIO ARMANI"

- كلما زادت همومي ، إزدادت فرحتي ، لأني أعلم أن ربي مشتاق لسماع صوتي وأنا أرجوه وأطلب رحمته .

- أخشى أن يوكل أمر محاسبتي يوم القيامة إلى أمي وأبي ، فالله أرحم بي منهما .

- إني لأعجب من شاب ، إن أصابته سراء بطر ، وإن أصابته ضراء فجر .

- كل بداية لها نهاية ، عدا دخول المؤمن للجنة ، ودخول الكافر للنار ..
فهناك الخلود .

- على ذكر الخلود ، أمي إسمها خلود ، ولست أخجل من ذكر إسمها ، فهي أحب النساء إلي ..
تليها زوجتي المنتظرة .


- دع الطفل يشعر أنه رجل ، وعامله كرجل ..
لكن إياك والمبالغة ، فهو مازال طفلا .

- حين أتخيل المهدي المنتظر ، أتصوره هكذا :

صوت مشاري العفاسي ، بشاشة وجه محمد العريفي ، إقناع محمد العوضي ، تأثير نبيل العوضي ، حجة عايض القرني ، له محبة في القلوب كمحبة الشيخ عبدالعزيز بن باز ..

يرتدي الإزار بدل "Lacoste" ، ويركب الخيل بدل الـ
"Bently"

- عدد الأرقام المخزنة في هاتفي تجاوزت الـ "250" ، أصدقائي منهم لا يتجاوزون الـ "20" ..
أما إخواني الذين لم تلدهم أمي فلا يزالون في خانة الآحاد .

- سمعت صوت آلة العود ، فلم أتأثر بأوتارها ، وعلمت أن التأثير الأكبر هو حين نعزف على وتر "الإسلام" و "الوطنية" .

- "ياحمار" = أحسنت / "إذلف دارك" = أنا فخور بك / "جب" = أنا أحبك
كانت هذه مختارات من قاموس بعض الآباء حين يحادثون أولادهم .

- أكبر عقاب لأبناء جيلي ، هو أن تجبرهم على إرتداء الغترة .

- عطلة نهاية الأسبوع فرصة جيدة لبناء جسم ضخم عن طريق الابر .

- لا تعطِ شيئا أكبر من حجمه ، كي لا يستفحل عليك وهو صغير وضيع .
"هذه خلاصة تجربتي مع اللغة الانجليزية"

- وددت تقبيل رأس كل شخص يشهر بي ..
فهو يهدي إلي حسناته ، ويجعلني مشهورا .

===

سعد المحطب
24-7-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 17 يوليو، 2009

نار في الحرم

بسم الله الرحمن الرحيم

دخل صديقنا المزيون .. صاحب العين الفتانة
.. المدون سعد المحطب ..

دخل إلى مكان عام ..
يدعى "كلية العلوم الاجتماعية"

علما بأن هذا المكان ..
مخصص لطقوس يمارسها البعض ..
هذه الطقوس تسمى "دراسة"

يقال بأن الدراسة شيء مقدس ..
حتى إنهم ليسمون الجامعة .. حرما جامعيا

لكنه ما إن دخل هذا الحرم ..
حتى رأى الضباب حالكا ..
والرؤية تكاد تكون معدومة ..

دخان ..
له رائحة نتنه ..

ضاقت شعبه الهوائية ..
سعل .. وسعل .. وسعل .. وأيضا سعل

حاول معرفة مصدر هذا الدخان ..
فإذا بالمصدر .. هو فم بعض الشباب

قرر أن يطلب من شخص مدخن التوقف ..
لكنه إحتار فيمن يبدأ ..

من ينصح ..
ومن يترك ..

رأى إعلانا يقول بأن التدخين ممنوع ..

لكن الله رؤوف بعباده ..
إذ ألهم المدير الإداري ..
أن يخصص غرفة خاصة للتدخين ..

صعد إليها صاحب العين الفتانة ..
فرآها خاوية على عروشها ..

خرج .. وعاد بعد فترة قصيرة

فسمع أصوات شباب في الداخل ..
فرح وإستبشر خيرا ..

دخل هناك .. فرآى العجاب
شباب .. مدخنين ولكن لا يدخنون

إجتمعوا في هذا المكان ..
للغناء والتصفيق .. والضحك

إنتهى كلام شاهد العيان ..

أتعلمون يا من تقرأون .. !!

لدينا في مجتمعاتنا سوء فهم ..
ربما لا يعلمون أن المكان مخصص للتدخين ..
فجسلوا للغناء وغيره ..

ربما لا يعلمون أن الدخان يضايق البشر ..
فنفثوا دخانهم ونجاساتهم في كل مكان ..

ربما يحسبون الهواء ملكا لآبائهم ..
فلوثوه بما يخرج من أفواههم ..

لكن ..

صدق من قال ..
إن لم تستح فإصنع ما شئت ..

لولا الإسلام .. يا أخي في الإسلام
لشتمت أهلا لم يحسنوا تربيتك ..

ألا ترى الناس ينبذونك أنت ودخانك !!
إن كنت تراهم .. وتقبل بهذا الوضع

فإسمح لي .. وإن شئت لا تسمح
لست محلا للإحترام ولا الحشمة ..

إقذف سيجارتك ..
وكن رجلا يحترم الرجال .. والنساء

الأدهى من ذلك ..
هو من ينهي سيجارته ..
ثم يقذف نجاسته في الأرض ..

قبح الله فعلك ..
ثم
قبح الله فعلك ..

يقال ..
"إن غاب القط .. إلعب يا فأر"

إنه لو كان عندنا قانون يردع هؤلاء ..
والله لما تجرء منهم أحد على فعلته ..

قانوننا غير مهاب ..

رزقنا الله يوما ..
نراكم تذوقون فيه وبال أمركم ..

وجزانا الله خيرا لصبرنا عليكم ..

===
ملاحظة :
تمت كتابة هذا الموضوع تلبية لرغبة الزميلة الاجتماعية


سعد المحطب
17-7-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 10 يوليو، 2009

بنات الكتكات

بسم الله الرحمن الرحيم

كنت مستعدا للذهاب إلى المدرسة ..
حملت حقيبة الأكل .. وركبت السيارة مع أبي

وفي الطريق ..
أخبرني عن بعض ذكرياته الجامعية ..

حكى لي عن أدب الطلبة والطالبات ..
حكى لي عن إحترام الأساتذة للطلبة ..
حكى لي عن إعتزاز الرجال برجولتهم ..
حكى لي عن شرف المنافسة الانتخابية ..

كل حياته الجامعية .. إختصرها لي في دقائق

من منزلنا في قطعة 6 ..
إلى مدرستي إبن رشد في قطعة 5 ..

لكنه لم يتطرق إلى أمر مهم ..
موجود عندنا .. غير موجود عندهم

ظاهرة سلبية ..
نتمنى من لجنة الظواهر معالجتها ..

كي ننهي دراستنا الجامعية ..
دون جرائم أخلاقية ..

ظاهرة تدعى :
(( التسدح على الدرج ))

ربما تفعلها الفتيات ..
دون علم بخطورتها ..

مسكينة ..
لا تدري أنها أصبحت برخص التراب ..
لا تعلم أنها محط سخرية كل ذي عقل ..

هي ..
تحسب أن من ينظر لها .. معجب بها

ليتها علمت أن كل نظرة لها .. تكون أحد شيئين

1- مشفق على أهلها .. لأنها تتصرف بعكس ما ربوها عليه
2- مستحقر لها .. لأنها تساوت مع (( الكت كات )) في الرخص

لا أعلم ما هو رد فعل رجل ..
يرى إبنته أو أخته .. في هذا الوضع المضحك

قد يغضب ..
قد يضحك ..
قد لا يبالي ..

في كل الأحوال ..

أقول ..

يا نظيرتي في الخلق ..
يا شريكتي في العروبة ..
يا زميلتي في الكلية ..

منظرك .. مضحك

أحيانا أخجل من فعلك ..
وأنا بعيد عنك ..

كيف بك يا من تجلسين في الدرج ..
مكان مداس الأقدام !!

إن كنتِ ترضين بهذا المقام ..
فهنيئا لك به ..

إجلسي .. ولا تتحركي منه أبدا

ولكن ..

إن كنت كما أحسبكِ ..
لا ترضين بمقام أقل من الثريا ..

قومي .. رعاكِ الله
دعي الدرج لما صنع له ..
وإجلسي بما صنع للجلوس ..

سعد المحطب
الكتابة : 7-7-2009
النشر : 10-7-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 3 يوليو، 2009

أنا والعقيد أبو شهاب

بسم الله الرحمن الرحيم

يروي لنا المدون سعد .. ماحدث معه بالأمس
فـ إسمعوا قصته معي

يقول ..

إتصلت بي إمرأة لتخبرني أنها بصدد إقامة دورات تدريبية ..
ومشكورة .. يوم قبلتني أعمل معهم

بدأت الدورات .. وتوالت الفوائد

في نهاية الأسبوع .. كنت أنوي الذهاب إلى السينما

ولكني علمت أنهم ينوون القيام بعمل تطوعي في مركز الداون
فقلت في نفسي (( طز بالسينما )) ..

وصلت إلى الخالدية .. وبدأت البحث عن المركز

من غير مبالغة .. أقول
نصف خزان الوقود إنتهى .. وأنا مازلت أبحث

رأيت بصيص أمل من بعيد ..
شخص يقف بجانب سيارته .. ويستعد للذهاب إلى الشاليه

كان هذا واضحا من (( الشورت المخطط )) ..

سألته عن الطريق ..
ويوم سرت على ما وصفه لي ..

كدت أصل إلى نادي المعاقين .. في حولي

قلت في نفسي ..
(( الشرهة علي يوم سألتك يالجيكر ))

أغلقت المسجل ..
لأن الأناشيد أصابت رأسي بالصداع

وكان العفاسي خير بديل ..

جك .. بوووم
وجدت المركز

إرتديت الـ T-Shirt المخصص لهذا اليوم ..

في البداية أحسست بالحياء ..
إنها المرة الأولى التي أتعامل بها مع هؤلاء الأشخاص

ثم جلست بجانب فهد ..
أحد أطفال الداون ..

لعبت معه ألعاب التركيب والبناء ..
فأيقنت أنه لا يصلح كـ مهندس ..

لأنه دائما يصل لنصف المبنى ..
فـ ينسفه ويبدأ بغيره ..

لمحت آخرا .. يجلس في الزاوية

لا يكلم أحدا .. ولا يكلمه أحد
كان كما يطلق عليه في اللهجة المحلية (( مطنقر )) ..

فأردت إختبار ما درسته في الجامعة ..
في مادة (( سيكولوجية ذوي الاحتياجات الخاصة ))

حاولت تذكر الطرق للتعامل معهم .. فعجزت

ثم تذكرت ..
في الجامعة لم ندرس شيئا مفيدا .. على مدى 4 سنوات

كل المحاضرات كانت عبارة عن ..

أحاديث عن مغامرات رسائل الماستر والدكتوراه ..
أو عن (( سوالف الحريم وجاي الضحى ))

فقلت في نفسي ..
(( طز باللي درسته ))

تحرشت به ..
مازحته ..
أطلقت نكاتا سخيفة ..

لا فائدة ..
فالولد (( قافل ))

علمت إن إسمه (محمد) ..
وأنه (سوري الجنسية) ..

فإقترحت عليه أن أسميه (( العقيد أبو شهاب ))

وأخبرته بأني (( شكلين ما بحكي ))

أخير .. ظهرت البسمة
فـ إنزاحت الغمة .. وعلت الهمة

وافق على اللعب مع باقي الأطفال ..
كان منظرهم رائعا .. يفوق الوصف

أعطتني إحداهن كاميرة لتصويره .. وباقي الأطفال
أخذها مني ولم يتركها معي إلا عندما مل منها ..

أحست صاحبة الكاميرة .. بأني لست من حملة الكاميرات
أخذتها مني ..

وربما قالت في نفسها ..
(( غلطانة أعتمد عليك بالتصوير ))

سامحها الله .. أساءت الظن بي

إنتهى اليوم ..
ذهبت للسيارة ..

فرأيت (( العقيد أبو شهاب )) يلهو بالألعاب ..
ويلوح لي بيده ..

فرحت .. وأحسست بالإنجاز

وما أن تذكرت بأن أمامي دربا طويلا للبيت ..
حتى داهمني الحزن .. والقلق

إستعذت من الشيطان ومضيت في طريقي ..
وألقيت نفسي في فراشي .. بعد يوم طويل
_________

* ملاحظة :-
طز : ملح


سعد المحطب
3-7-2009
اقرأ المزيد

السبت، 27 يونيو، 2009

كويتي غير قابل للكسر

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا جدول دورات (( كويتي غير قابل للكسر ))

أنصحكم فيها .. وايد حلوة ومفيدة
وأنا مشترك فيها :)

للأعمار من 17 إلى 25

للجنسين

اقرأ المزيد

الأحد، 21 يونيو، 2009

طراقات (ج2)

بسم الله الرحمن الرحيم

نكمل مشوار الطراقات ..
على بركة الله ..

وبسم الله نبدأ ..

===

(1)

حين يظلمك أستاذ في الجامعة ..
و (( تدش بأخلاقه )) .. كي تسترد حقك

وبعد شد وجذب ..
وتعديل وتبديل ..

يوافق .. أخيرا

ولكنك تفاجئ ..
بأن الظلم لازال موجودا

وتفاجئ أكثر ..

حين تعلم بأن شخصا .. تظنه صديقا
هو من وشى بك .. وأفسد عليك

جركاااح .. طراق

===

(2)

حين تعيش أياما جميلة ..
تقارب الثلاث سنوات ..

ثم ..

تتلاشى تلك الأيام
فتصبح خيالا وأوهام

وتحس بأنك وقعت من عل ..

تحاول النهوض ..
تستطيع .. ولكن بصعوبة

لولا قليل الأمل المتبقي ..
لعجزت ..

جركاااح .. طراق

===

(3)

حين تفعل الخير ببعض الناس ..
لا تريد جزاء أو شكورا ..

تزور مريضهم ..
تواسي مصابهم ..
تقوي ضعيفهم ..
تجامل (( غثيثهم )) ..

فيكون جزاؤك ..
نقيض ماكنت تظن ..

جركاااح .. طراق

===

(4)

حين يكون لديك إختبار نهائي ..
عبارة عن 25 صفحة .. فقط لا غير

ترابط في المكتبة .. لأيام

فتنسى ملامح والدتك ..
تضيع الدرب المؤدي لغرفتك ..
ترى أخاك الصغير .. فتقول أين رأيت هذا الصبي؟

وبعد كل هذا !!

يأتي إمتحان تعجيزي ..
بمثابة التحدي بين أستاذ المادة .. والطلبة

في كل الأحوال ..
الطالب هو الخاسر دوما ..

فنحن في جامعة الكويت المجيدة ..

جركاااح .. طراق

===

(5)

حين تدخل ساحة تنافسية ..
تجد فيها القوي والضعيف ..

يأتي لك نفر من القوم ..
هم أسياد هذه الساحة ..

يتواضعون لك ..
حتى تظن نفسك سيدهم

يرحبون بك وبهللون ..
يقدمون كل عون تحتاجه ..

ليس طمعا بك ..
وإنما لطيب أخلاقهم ..
ثم إنهم يريدون منافسة شريفة ..

يأتي دخيل .. أقل منك قدرا
يحاول إفساد عملك ..
يحطمك نفسيا .. كي لا تنافسه

جركاااح .. طراق

===

سعد المحطب
21-6-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 12 يونيو، 2009

بوسات (ج1) + نشيدة يديدة

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل أيام .. كتبت عن (( الطراقات ))
واليوم سأكتب عن أمر آخر ..

وهو (( البوسات )) .. عكس الطراقات

البوسة لغة : هي القبلة
أما إصطلاحا : هي لمس الشفاه لمنطقة في الجسم ، وتكون غالبا ممزوجة بالعواطف

وكما تكلمنا عن الطراقات .. سنتكلم عن البوسات
أي .. البوسات المعنوية

-----

حين تصادف صديقا وزميلا في التدوين ..

فينصحك ويحاول مساعدتك بقدر إستطاعته ..
ويخبرك بأسماء كتب تزيد ثقافتك وتقوي حجتك ..

اموواااه .. بوسة

-----

حين تصلك آراء تشيد بإنجاز قمت به قبل فترة ..
ويزداد عدد مؤيديك ..

فتحس بأن طاقة عجيبة تدفعك للأمام ..
وأن هناك أناسا ينتظرون جديدك بشوق حار ..

اموواااه .. بوسة

-----

حين ترى أعداء لك ..

يتضاءل حجمهم .. ويداسون تحت الأقدام
حين يظهرون على حقيقتهم أمام الناس ..

فيعلم الجميع من المخطئ ومن المصيب ..
ويودون الإعتذار منك .. فيمنعهم حياؤهم

اموواااه .. بوسة

-----

حين تعاتب أحدهم لأمر ضايقك منه ..
فيعتذر بسرعة لا تتصورها ..

ويبادر بتقديم التنازلات والهدايا ..
للتكفير عما قام به ..

فتخجل من نفسك ..
وتنسى ما حدث ..
لتعود العلاقة مثلما كانت

امواااه .. بوسة

-----

حين تحس بالإيمان يعتريك فجأة ..
فيكافئك ربك مكافأة عاجلة ..

يزداد قبولك لدى الناس وللناس ..
يزداد حبك للحياة ..

تتفتح الأمور .. وتفرج الهموم
هنا .. تستحق
امواااه .. بوسة

-----

والآن .. مع المفاجأة
متأخرة قليلا .. ولكن لا بأس
نشيدة (( كفانا ذلا يا عرب ))

كلمات : سعد المحطب
أداء : ناصر السلطان
هندسة الصوت : وليد سلطان
الأستديو : الدانة - حولي
تاريخ التسجيل : 18-5-2009

للتحميل

سعد المحطب
12-6-2009
اقرأ المزيد

على خطى المدينة الفاضلة