الاثنين، 26 أكتوبر، 2009

من رسولي .. ومن مراهقة

بسم الله الرحمن الرحيم
.
ذهبت إلى السينما مع أحد "الجياكر" ..
فشاهدنا فيلما حزينا ..
.
خلاصته ..
مراهقة مصابة بالسرطان ..
وتنتظر الموت في أي لحظة ..
.
كان بعض الدعوات للانحلال الأخلاقي ..
واضحة جلية ..
.
بغض النظر عن جوانب التفاهة ..
أثناء مشاهدتي ..
.
سمعت صوت ..
شهيق .. نعيق .. نهيق
.
لا أعلم ..
ولكنه صوت آت من الخلف ..
.
قوارير ناعمات ..
يحملن من الأنوثة كل معانيها ..
.
تأثرن بتمثيل أتانا من بلاد تجيد التمثيل ..
ولا تجيد شيئا كما تجيد التمثيل ..
.
مر ببالي بيت من الشعر ..
فإذا ذكرت مصيبة ومصابها..........فأذكر مصابك بالنبي محمد
.
أي ..
أنك إن مررت بمصيبة وجزعت ..
فتذكر مصابك بموت نبيك صلى الله عليه وسلم ..
.
ستهون عليك مصيبتك ..
إن كان سيدنا أحب الناس إليك ..
.
فما بال القوارير نسين مصابهن بالنبي !!
.
إني لأخجل أن أرى أناسا تبكي لتمثيل ..
ولا تبكي حين تسمع قصة موت النبي صلى الله عليه وسلم ..
.
تلك الممثلة المراهقة ..
نالت أموالا طائلة لتبكيني وتبكِ غيري ..
.
أما نبينا ..
فبكى .. وبكى .. ثم بكى ..
من شوقه لنا ..
.
هي في الفيلم ..
علمتنا كيف "نواعد" في أحلك الظروف ..
وسيدي علمنا أن نصلي في إشتداد المرض ..
.
هي ..
إشتاقت لعشيقها الفاجر .. فأرادت الانتحار لتلحق به
وحبيبنا بكى من شوقه لنا .. وأسمانا "إخوانه"
.
المراهقة ..
تفتخر أمام أهلها بأنها قبلت ذلك العشيق ..
وقدوتنا علمنا الرومنسية كما لم يعلمها أحد لأحد ..
.
تلك ..
تصبرت على البلاء لعلمها أنها ستلقى الحبيب ..
ورسولنا نقل لنا وعد الله بأن لنا الجنة إن صبرنا ..
.
أبعد ما سلف ..
نبكي لتفاهة أفلام !!
.
أم سنقرأ قصة خير البشر ..
ونستذكر مدى شوقه وحبه لنا ..
ونبادله بالقليل .. !!
فلسنا أكفاء لنقابله بالمثل ..
.
=====
.
قبل أن يقرأ الموضوع ..
من هو أشد مني ذكاء ..
.
ويقول "دامك تسب الافلام .. عيل ليش تدشها؟"
.
أقول له ..
"قضاء للوقت .. وملئا للفراغ .. وصرفا لما زاد من النقود :p"
.
سعد المحطب
26-10-2009
اقرأ المزيد

الأحد، 18 أكتوبر، 2009

سالفة + برزنتيشن الجنائي

بسم الله الرحمن الرحيم
.
صداع قاتل ..
أضاع كل كلمة كنت سأكتبها ..
.
لذا ..
في هذه المرة سأقتدي بـ Princess Adadi ..
وسأكتب ما سأكتب .. على هيئة "قرقة"
.
=====
.
شخص عزيز ..
يدعى عبدالعزيز ..
.
غائب منذ أسبوع تقريبا ..
فجأة إتصل ليخبرني بأنه مصاب بأنفلونزا الخنازير
.
هو صديقي المقرب ..
فالمزاج متقلب قليلا ..
.
=====
.
كان يوما متعبا ..
بعد نهاية أسبوع قاتلة ..
.
"كويز" في مادة اللغة الانجليزية ..
+
"برزنتيشن" في مادة علم النفس الجنائي ..
+
بدايات انفلونزا
.
ولأني من هواة العمل تحت الضغوط ..
أنهيت هذا اليوم باقتدار ..
.
فالحمدلله وحده ..
.
=====
.
بعد تقديم "البرزنتيشن" ..
قام أحد الزملاء "متحرشا" ..
وقال أن الشرح غير مفهوم ..
.
وكنت أعلم أني سأسمع كلاما كهذا ..
.
فقمت بتجهيز الدواء قبل الداء ..
ووضعت رابط المدونة في نهاية التقديم ..
.
وأخبرتهم بأني سأضع شرحا وافيا ..
ويمكنهم تحميله وقراءته كيف ومتى شاءوا ..
.
فكان ما تقرؤونه الآن ..
.
=====
.
قد لا تروق هذه الكتابة للبعض ..
لأنهم ليسوا من المهتمين بعلم النفس ..
.
كان التقديم بعنوان ..
"ظاهرة التنمر عند الأطفال" ..
.
موضوع جميل ويستحق القراءة ..
ومجهز على Power Point ..
.
حجم الملف 1.03 ميجا
صغير جدا ..
.
للتحميل
.
وشكرا : )
.
سعد المحطب
18-10-2009

اقرأ المزيد

الأحد، 11 أكتوبر، 2009

قيس في الطب النفسي

بسم الله الرحمن الرحيم
.
بفضل الله وحده ..
ثم بمساعدة "ماما نبيلة"* ..
.
تم قبولي "جوازا" في التدريب الميداني ..
في مستشفى الطب النفسي ..
.
غدا هو أول يوم لي هناك ..
جلست أفكر في ماهية هذا اليوم ..
.
سرحت بمخيلتي بعيدا ..
لأرى ما سأرويه لكم ..
.
=====
.
وصلت إلى المستشفى ..
.
نزلت من سيارتي الجميلة ..
ذات "التكييف الغبي" ..
.
صعدت إلى الدور الأول ..
قسم الصحة النفسية ..
.
وقبل دخولي إلى مكتب الدكتورة بثينة ..
التي ستشرف على تدريبنا ..
.
رأيت شخصا "مبهذلا" ..
يرتدي "البرمودا" مع العمامة ..
.
أخذ يلوح لي لأقترب منه ..
أحسست أنه سيسرق نظارتي الـ "ARMANI" ..
.
خلعتها وأقتربت منه ..
.
فأخذ يحادثني عن حبيبته ..
التي أدخل هنا بسببها ..
.
أخبرني بأن إسمه قيس بن الملوح ..
وأحزنني أن أهله يلقبونه بـ "المجنون" ..
.
قال لي أبياتا من الشعر ..
جعلتني "أطق على راسي" من روعتها ..
.
هذه بعض من أبياته الرائعة ..
.
=====
.
إذا أنت لم تعشق فتصبح هائما ..... وتك معشوقا فأنت حمار
.
قلت في نفسي ..
حسب رأي هذا المجنون ..
وحسب فلسفته الغريبة ..
.
كم واحدا منا "حمار" ؟؟
.
=====

قضاها لغيري وإبتلاني بحبها ..... فهلا بشيء غير ليلى إبتلانيا !!
.
سؤال ..
هل يعتبر هذا البيت ..
إعتراضا على القدر وحكمة الخالق؟
.
إن كان كذلك ..
فأنا أول البرآء منه ..
.
=====
.
لقد ثبتت في القلب منكِ محبة ..... كما ثبتت في الراحتين الأصابع
.
هل رأى أحدكم وصفا للحب ..
أدق من هذا الوصف؟
.
بالنسبة لي ..
.
لم أر ..
ولا أظن نفسي ممن سيرى !!
.
=====
.
لو أنصف الدهر ما فارقتكم أبدا ..... ولا تنقلت من ناس إلى ناس

هذا البيت يفسر سبب "التخرفن" ..
.
حيث أن من يحب إحداهن ..
وتقطع الظروف هذا الحب ..
.
فإنه يبحث عن أي حب يسد به الفراغ ..
إلى أن يبرء جرح الحب الأول ..
.
=====
.
أقول لها يوما وقد شط بي النوى ..... متى الملتقى؟ قالت قريب من الحشر
.
يا الله ..
.
ما أرق قلبك يا قيس ..
وما أصدق حبك ..
.
عوضك الله عن ليلى بمن هي خير منها ..
.
=====
.
طوبى لمن أنتِ في الدنيا قرينته ..... لقد نفى الله عنه الهم والجزعا
.
أرأيتم أصدق من هكذا حب؟
.
بعد ما عاناه من صبابة حبها ..
وبعد كل كبد تحمله ..
.
نراه يهنئ زوجها "الحقير" ..
ويبشره بأنه لن يرى الهم أو الجزع في حياته ..
.
كيف لا .. !!
وقد صار زوج ليلى .. ملكة قلب قيس
.
=====
.
أقلب طرفي في السماء لعله ..... يوافق طرفي طرفها حين تنظر
.
حين قال هذا البيت ..
علمت سبب تسميته بالمجنون ..
.
فليس من المعقول أن يفعل أحدنا هذا الفعل ..
إلا أن يكون مجنونا ..
.
أنت بمدينة .. وهي بمدينة أخرى
.
تنظر في السماء ..
لعلها تكون ناظرة لها ..
في نفس اللحظة !!
.
إنك لمجنون يا صاحبي ..
شفاك الله .. وعافانا
.
=====
.
فجأة .. سمعت صراخا
.
"سعد وينك .. تعال لا أنقصك درجات"
.
يا إلهي ..
إنها الدكتورة أمثال الحويلة ..
.
إنتهى الخيال ..
نكمل لاحقا ..

.
* ماما نبيلة = دكتورة نبيلة شهاب
.
سعد المحطب
11-10-2009
اقرأ المزيد

على خطى المدينة الفاضلة