السبت، 27 يونيو، 2009

كويتي غير قابل للكسر

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا جدول دورات (( كويتي غير قابل للكسر ))

أنصحكم فيها .. وايد حلوة ومفيدة
وأنا مشترك فيها :)

للأعمار من 17 إلى 25

للجنسين

اقرأ المزيد

الأحد، 21 يونيو، 2009

طراقات (ج2)

بسم الله الرحمن الرحيم

نكمل مشوار الطراقات ..
على بركة الله ..

وبسم الله نبدأ ..

===

(1)

حين يظلمك أستاذ في الجامعة ..
و (( تدش بأخلاقه )) .. كي تسترد حقك

وبعد شد وجذب ..
وتعديل وتبديل ..

يوافق .. أخيرا

ولكنك تفاجئ ..
بأن الظلم لازال موجودا

وتفاجئ أكثر ..

حين تعلم بأن شخصا .. تظنه صديقا
هو من وشى بك .. وأفسد عليك

جركاااح .. طراق

===

(2)

حين تعيش أياما جميلة ..
تقارب الثلاث سنوات ..

ثم ..

تتلاشى تلك الأيام
فتصبح خيالا وأوهام

وتحس بأنك وقعت من عل ..

تحاول النهوض ..
تستطيع .. ولكن بصعوبة

لولا قليل الأمل المتبقي ..
لعجزت ..

جركاااح .. طراق

===

(3)

حين تفعل الخير ببعض الناس ..
لا تريد جزاء أو شكورا ..

تزور مريضهم ..
تواسي مصابهم ..
تقوي ضعيفهم ..
تجامل (( غثيثهم )) ..

فيكون جزاؤك ..
نقيض ماكنت تظن ..

جركاااح .. طراق

===

(4)

حين يكون لديك إختبار نهائي ..
عبارة عن 25 صفحة .. فقط لا غير

ترابط في المكتبة .. لأيام

فتنسى ملامح والدتك ..
تضيع الدرب المؤدي لغرفتك ..
ترى أخاك الصغير .. فتقول أين رأيت هذا الصبي؟

وبعد كل هذا !!

يأتي إمتحان تعجيزي ..
بمثابة التحدي بين أستاذ المادة .. والطلبة

في كل الأحوال ..
الطالب هو الخاسر دوما ..

فنحن في جامعة الكويت المجيدة ..

جركاااح .. طراق

===

(5)

حين تدخل ساحة تنافسية ..
تجد فيها القوي والضعيف ..

يأتي لك نفر من القوم ..
هم أسياد هذه الساحة ..

يتواضعون لك ..
حتى تظن نفسك سيدهم

يرحبون بك وبهللون ..
يقدمون كل عون تحتاجه ..

ليس طمعا بك ..
وإنما لطيب أخلاقهم ..
ثم إنهم يريدون منافسة شريفة ..

يأتي دخيل .. أقل منك قدرا
يحاول إفساد عملك ..
يحطمك نفسيا .. كي لا تنافسه

جركاااح .. طراق

===

سعد المحطب
21-6-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 12 يونيو، 2009

بوسات (ج1) + نشيدة يديدة

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل أيام .. كتبت عن (( الطراقات ))
واليوم سأكتب عن أمر آخر ..

وهو (( البوسات )) .. عكس الطراقات

البوسة لغة : هي القبلة
أما إصطلاحا : هي لمس الشفاه لمنطقة في الجسم ، وتكون غالبا ممزوجة بالعواطف

وكما تكلمنا عن الطراقات .. سنتكلم عن البوسات
أي .. البوسات المعنوية

-----

حين تصادف صديقا وزميلا في التدوين ..

فينصحك ويحاول مساعدتك بقدر إستطاعته ..
ويخبرك بأسماء كتب تزيد ثقافتك وتقوي حجتك ..

اموواااه .. بوسة

-----

حين تصلك آراء تشيد بإنجاز قمت به قبل فترة ..
ويزداد عدد مؤيديك ..

فتحس بأن طاقة عجيبة تدفعك للأمام ..
وأن هناك أناسا ينتظرون جديدك بشوق حار ..

اموواااه .. بوسة

-----

حين ترى أعداء لك ..

يتضاءل حجمهم .. ويداسون تحت الأقدام
حين يظهرون على حقيقتهم أمام الناس ..

فيعلم الجميع من المخطئ ومن المصيب ..
ويودون الإعتذار منك .. فيمنعهم حياؤهم

اموواااه .. بوسة

-----

حين تعاتب أحدهم لأمر ضايقك منه ..
فيعتذر بسرعة لا تتصورها ..

ويبادر بتقديم التنازلات والهدايا ..
للتكفير عما قام به ..

فتخجل من نفسك ..
وتنسى ما حدث ..
لتعود العلاقة مثلما كانت

امواااه .. بوسة

-----

حين تحس بالإيمان يعتريك فجأة ..
فيكافئك ربك مكافأة عاجلة ..

يزداد قبولك لدى الناس وللناس ..
يزداد حبك للحياة ..

تتفتح الأمور .. وتفرج الهموم
هنا .. تستحق
امواااه .. بوسة

-----

والآن .. مع المفاجأة
متأخرة قليلا .. ولكن لا بأس
نشيدة (( كفانا ذلا يا عرب ))

كلمات : سعد المحطب
أداء : ناصر السلطان
هندسة الصوت : وليد سلطان
الأستديو : الدانة - حولي
تاريخ التسجيل : 18-5-2009

للتحميل

سعد المحطب
12-6-2009
اقرأ المزيد

الجمعة، 5 يونيو، 2009

طراقات (ج1)

بسم الله الرحمن الرحيم

الطراق لغة : هو الصفعة عن طريق الكف ، وتكون موجهة نحو الخد .
أما إصطلاحا : فهو كل ألم مفاجئ يحصل للفرد ، سواء معنوي أو مادي .

(( التعاريف من عندي وليست دقيقة ))

نحن نتلقى في حياتنا اليومية الكثير من (( الطراقات )) ..

منها المؤلم .. الذي لا يزول أثره
ومنها الطبيعي .. الذي يذهب كأن لم يكن

لنتكلم قليلا عن بعضها ..
فربما يذهب ألمها مني ..
وليكن حديثنا عن الطراقات المعنوية .. فقط
===

حين تنال شهادة إرشاد نفسي معتمدة من البورد الأمريكي
وتذهب لتبشر أساتذتك في الجامعة بما نلت ..

فيقول أحدهم ..
(( بشييي بشييي والله مصخرة ))

ويقول آخر ..
(( آآآه ربنا يوفئك "يوفقك" يا إبني .. بس دي مالهاش إيمة "قيمة" ))

جركااااح .. طراق
===

حين تخبر والديك بأنك تريد الزواج ..
وتخبرهم بأنك ترغب بزميلة لك في الجامعة ..
وهي تظهر لك بوادر القبول ..

فيكون رد والديك ..
(( خلص دراستك ويصير خير ))

ثم ..

لا تدري أهي تنتظرك أم لا !!
ربما تكون أما الآن ..

جركااااح .. طراق
===

حين يكون لك صديق ..
أقرب لك من نفسك ..

يعرف عنك .. مالا تعرفه أنت
يبدأ بفعل أشياء يعلم أنها تغيظك وتكرهها ..

يفعلها متعمدا .. ليجبرك أن تخطئ في حقه
ويبعث لك برسالة .. يقول فيها :
(( السفيه يسفه .. وأنت سفيه ))

جركااااح .. طراق
===

حين تعمل مع جماعة .. هدفك الدعوة ونشر القيم
لكنك تفاجئ بعكس ما كنت تظن ..

فتجد بعض ناشري الدعوة ..
أحوج ما يكونون للنصح

تحاول نصحهم .. فلا تستطيع
تحاول تقويم سلوكهم .. فتعجز

تؤثر الإبتعاد كي لا تتأثر سلبا بهم ..

فيظهرون الوجه الباطن لهم ..
يبدأ القذف والتشهير ..

ثم
تنسج روايات أنت بطلها ..
وأنت المجرم فيها

جركااااح .. طراق

====

أظن الأمر ممتعا ..

لذا .. سأتوقف هنا
وسيكون هناك جزء آخر ..
إن شاء الله ..

سعد المحطب
5-6-2008
اقرأ المزيد

على خطى المدينة الفاضلة